imamghazali

منتدى خاص بنساء ورجال التعليم

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اليوم الوطني للتعاون المدرسي 2016/2017
الأحد ديسمبر 25, 2016 10:19 am من طرف Admin

» مقتطفــــــــــــــــات من حفل تكريم الحاج محفـــوظ
الخميس ديسمبر 22, 2016 12:38 am من طرف Admin

» كلمة السيد المؤطر المتقاعد البساني الغوتي
الأحد ديسمبر 11, 2016 5:32 pm من طرف Admin

»  كلمة السيد مديرمدرسة الإمام الغزالي "عبد اللطيف عبيدة"
الأحد ديسمبر 11, 2016 3:08 pm من طرف Admin

» نشيد "شكرا معلمي"
الأحد ديسمبر 11, 2016 1:54 pm من طرف Admin

» مقتطفات من حياة المكرم الحاج محفوظ عبد الرحمان
السبت ديسمبر 10, 2016 10:33 pm من طرف Admin

» مشكلة الشغب داخل الفصل أسبابها وطرق علاجها
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:22 pm من طرف Admin

» الاكتظاظ والمردودية في التعلمات المدرسية
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:10 pm من طرف Admin

» اتعــــــرف على COP22
الخميس أكتوبر 20, 2016 9:02 am من طرف Admin

» موقع تعلم اللغة الفرنسية إبتدائي
الخميس أكتوبر 20, 2016 8:42 am من طرف Admin

» التعليم في كوكب كوريا الجنوبية - Education in South Korea
الأحد مايو 25, 2014 10:44 pm من طرف Admin

» شاهدوا التعليم في كوريا الجنوبية
الأحد مايو 25, 2014 10:36 pm من طرف Admin

» التربية و التعليم في اليابان
الأحد مايو 25, 2014 10:20 pm من طرف Admin

» الصين تلغي الواجبات المنزلية لطلاب المدارس الابتدائية
الأحد مايو 25, 2014 10:09 pm من طرف Admin

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 13 بتاريخ الثلاثاء مايو 10, 2011 9:04 pm

مشكلة الشغب داخل الفصل أسبابها وطرق علاجها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مشكلة الشغب داخل الفصل أسبابها وطرق علاجها

مُساهمة  Admin في الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 6:22 pm

مشكلة الشغب داخل الفصل أسبابها وطرق علاجها
إن الطفل المشاغب طفل خارج على نظام الصف والمدرسة، فهو حركة دائمة لا تهدأ بل هو طائش لا يدع شيئاً إلا يلمسه ويخربه. والطفل المشاغب فاقد للانتباه في الصف ضعيف القدرة على ضبط نفسه وهو يخلق جواً مشحوناً بالفوضى أينما حل سواء في البيت أو في المدرسة. ثم أن الطفل المشاغب لا يتيح للعملية التربوية أن تسير في طريقها السليم الذي رسمه لها المربي بل يعرقلها عرقلة تلقائية أو مقصودة وهذا يوقع ضررا بالغا بغيره من التلاميذ أيضاً وهناك علاقة واضحة بين الشغب والسلوك العدواني حتى أنه يمكن أن نعد الشغب شكلاً من أشكال السلوك العدواني وكذلك الحال فإن هناك صلة وثيقة بين الشغب وبين التخريب.
أما عوامل ا لشغب فهي متعددة سوف أذكر أهمها:
• الحاجة إلى إثبات الذات:
يحاول بعض التلاميذ أن يثبتوا ذواتهم في البيئة التي يعيشون فيها ويجدون في الشغب مجالاً لذلك.
الفعالية ا لفائضة:
قد تكون الفعالية الفائضة عاملا من العوامل الداعية إلى الشغب فالتلميذ الذي لا يجد المجال المنظم لتفريغ الطاقة المتدفقة لديه قد يصرف هذه الطاقة في أعمال منافية للقواعد والأنظمة المرعية في الصف والمدرسة.
• الحرمان من ا لعطف:
قد يلجأ الطفل المحروم من العطف إلى أسلوب الشغب للفت نظر المعلم إليه وكسب تقديره وهذا أسلوب منحرف لا يسوغه عقل الراشد ولكن عقل الطفل قد يسوغه.
• السلطة الضاغطة:
قد يلجا المعلم في معاملته لتلاميذه إلى أسلوب الضبط القائم على العنف والزجر والتقريع واللوم والقسر والضرب وأن هذا الضغط الشديد قد يولد انفجارا على شكل شغب وهنا يكون الشغب ثورة على السلطة الضاغطة.
أما وسائل العلاج لهذه المشكلة فهي كثيرة ومنها:
• تلبية حاجة التلميذ إلى إثبات الذات وتوجيه صرف الطاقة المدخرة لديه وذلك بأن يعهد المعلم إليه بأعمال ذات مسؤوليات قيادية وأن يدفعه للانتساب لجمعيات النشاط المدرسي حيث يسلم أدواراً قيادية فيها.
• منح التلميذ العطف الذي يحتاج إليه وذلك بأن يبتعد المعلم ابتعاداً مطلقاً عن أسلوب القسر والعنف والضرب وأن يسعى جهده إلى جعل جو التفاهم سائداً في الصف وأن يقدر للأطفال أعمالهم التي ينجحون في القيام بها.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشغب داخل الفصل اشكالية شائكة تكاد تتطور لتصبح قضية
بين الملقى والمتلقي لانها تخل بتهيء الجو الملائم لاداء الواجب التعليمى
فى ظروف ملائمة يسودها الهدوء والتركيز و ضمان المردودية
الشغب يعتبر كشرارة هشيم تضرب الاخضر واليابس
فهى بمتابة عدوى تصيب اكثر من عنصر داخل الفصل
وبالاضافة الى اسبابة الهشاشة الاخلاقية والمتعلقة بالتلميد
فهناك ايضا اسباب مؤسساتية واسباب تتعلق بالاطر التربوية
التى فقدت هبتها فى الساحة التعليمية
قد يلجاء دائما للعنف لحل مثل هده الامور
غير ان العنف ليس الحل الامثل لدلك لانه فى غالب الاحيان يزيد من تفاقم الوضع
خصوصا عندما تصل الازمة ذروتها ويكون ثمنها باهضا
مستقبل التلميذ
يجب التركيز منذ البداية على القانون الداخلى للمؤسسة
وعدم ترك الامور تتفاقم حتى ينفلت الوضع
المتابعة لابد لها ان تكون مند البداية
كما يجب رصد مرشدين تربويين واطباء نفسانيين مرافقين
واعادة تاهيل المنظومة التعليمية ككل
1- أسباب بيئية .
• تشجيع بعض أولياء الأمور لطفله على السلوك العدواني .
• ما يلاقيه التلاميذ من تسلط أو تهديد من المدرسة أو البيت.
• عدم توفر العدل في معاملة الطالب في البيت.
• ما يتعرض له الطالب من فشل في الحياة الأسرية.
2- أسباب مدرسية.
• قلة العدل في معاملة الطالب في المدرسة.
• عدم الدقة في توزيع الطلاب على الفصول حسب الفروق الفردية وحسب سلوكياتهم (فيحصل أن يجتمع في فصل واحد اكثر من طالب مشاكس .
• ما يتعرض له الطالب من فشل مستمر في حياته الدراسية.
• عدم تقديم الخدمات الإرشادية لحل مشاكل الطالب الاجتماعية.
• عدم تقديم الخدمات الاجتماعية لقضاء أوقات الفراغ وامتصاص السلوك العدواني بطريقة مقبولة.
• ضعف شخصية بعض المدرسين.
• تأكد الطالب من عدم عقابه من قبل أي فرد في المدرسة.
3- أسباب نفسية:-
• صراع نفسي لاشعوري لدى الطالب.
• الشعور بالخيبة الاجتماعية كالتأخر الدراسي والإخفاق في حب الأبوين والمدرسين له.
• توتر الجو المنزلي وانعكاس ذلك على نفسية التلميذ .
• عدم ثبات السلطة مما يؤدي إلى اختلاط القيم في نظر التلميذ.
• أسباب اجتماعية:-
• المشاكل الأسرية.
• المستوى الثقافي للأسرة.
• عدم إشباع حاجات التلميذ الأساسية.
• تقمص الأدوار التي تعرض في التلفزيون.
• تأثير المجتمع المحيط بالمدرسة.
4- أسباب ذاتية:-
أ- حب السيطرة والتسلط.
ب ـ ضعف الوازع الديني لدى التلميذ .
ج ـ ما يعنيه التلميذ من حالات مرضيه ونفسيه .
د ـ إحساس التلميذ بالنقص النفسي أو الدراسي أو وجود عاهة جسديه مما يجعل الطفل يتجه للعدوان لأنه يجد فيه تعويضاً ينال به ذكراً في جماعته وشلته ولو كان ذلك تخريباً .
طرق العلاج :ـ
يرى بعض التربويين أن السلوك العدواني لدى التلميذ يمثل ظاهرة خطيرة يجب البحث عن طرق علاجها ويقترحون طرق العلاج الآتية:
1ـ تكثيف المقابلات الإرشادية لهؤلاء الطلاب لمعرفة أسباب المشكلة والعمل على تلافيها
2ـ مراعاة الدقة في توزيع الطلاب على الفصول (مراعاة الفرق الفردية) .
3ـ إشباع حاجات الطفل بالأساليب التربوية المناسبة .
4ـ يجب أن يكون للمعلم دوراً واعياً في إدراك هذه المشكلات والعمل على معالجتها .
5ـ تعزيز الجانب الديني الذي يرشد الطلاب إلى الإقلاع عن هذا النمط من السلوك .
6ـ الاستفادة من بعض النشاطات الاجتماعية في معالجة مثل هذا السلوك .
7ـ تكثيف النشاط المدرسي لامتصاص حماس الطلاب وسلوكهم العدواني .
8ـ مساهمة الإعلام في محاربة هذه الظاهرة من خلال ما يعرض من برنامج.
9ـ مراقبة الأطفال داخل المدرسة وتوجيهه سلوكهم نحو الأفضل .
10ـ تفعيل دور المرشد الطلابي في معرفة السلوك العدواني ومعالجتها .
الوظيفة النفسية للمدرسة :ـ
لا يقتصر دور المدرسة على تقديم المعلومات فقط بل أنه يتعداه إلى مراعاة النمو النفسي للطلاب والتعامل معه وفق الأساليب التربوية التي تناسب عمره الزمني فالتلميذ في مراحل نموه دائماً إلى 0الشعور بالأمن )و(بالانتماء إلى جماعه)وكما يذكر (زيدان ،مصدر سابق) أن التلميذ يشعر بأن المدرسين في عونه إذا احتاج إلى العون وهم يقدمون المادة العلمية مع إشعار الطالب بالكرامة والتقدير والاحترام المتبادل بين الطرفين .
كما يجب على المعلمين أن يعلموا آن المراهق يحتاج إلى منحه قدرها من الاستقلال وتعويده الاعتماد على نفسه فالطالب الذي يشعر بعدم اهتمام المدرس به قد يؤدي هذا إلى بعض الانحرافات السلوكية ،صـ 173.
وعلى هذا بجب على المدرسة أن تتعامل مع الطلاب أصحاب السلوك العدواني وفق الآتي :ـ
1ـ دراسة الطالب العدواني دراسة تحليلية تحدد ميوله وأهدافه ومشكلاته الشخصية في المنزل والمدرسة .
2-تشجيع على إشباع رغبته العدوانية في نفاذ طاقته في الرياضة البدنية أو تمثيل الروايات الصاخبة والمنافسة الدراسية الحرة والإكثار من اشتراكه في المشاريع المدرسية والرحلات والكشافة .
3ـ إنشاء علاقات طيبة بين المعلم والطالب العدواني وولي أمره حيث يدفعه ذلك إلى اتباع النظام والتمسك بالقوانين .
4ـ التزام جانب الحزم الموجه والتأديب المتزن لتحميل الطفل مسئوليه أعماله في مستواه الطفولي مع استمرار التوجيه الإيجابي والترغيب المشجع .
--------------------------------------------------------------------------------
كثيرا ما نسمع بمعارك ضارية داخل الفصول ، حيث أصبح التلميذ يهدد أستاذه بأصناف الوعيد، ويسب ويشتم مدرسه . ويصفه بأشنع النعوت بدون حياء. بل ويضرب ويلكم ويرفس الإستاد داخل الحجرة المدرسية التي من المفترض أن تكون أرضية للتعلم واكتساب المهارات ، لا حلبة للملاكمة .
قديما كان الأستاذ يسأل عن نبوغ وذكاء تلامذة المنطقة التي يود أن ينتقل إليها وحديثا أصبح يستفسر عن مدى خضوعهم ومرونتهم مخافة أ´ن يعين في مؤسسة يكون أهلها ذوو باس شديد. كما كانت نقاشات المدرسين تدور حول طرق التلقين والتفاعل الإيجابي للمتعلمين الأذكياء، واليوم أضحى السجال حول كيفية ترويض التلميذ المشاغب . قديما كان المدرس يلجأ إلى المكتبات لإغناء رصيده والتوسع في المحاضرات وحاضرا ينخرط في نوادي فنون القتال وفتل العضلات ، استعدادا للمعارك الضارية .
لقد أصبح المدرس معلما وحارسا للأمن ومروضا للضواري ، وأضحى التلميذ أسدا يزأر داخل المؤسسة . فما المنتظر من متعلم -إن صح نعته بذلك - يقص شعره بطرق بهاء ويمشى مشية الخيلاء، وفي فمه علكة يمضغها، وفي أذنيه سماعة الموسيقى، ولباسه يحكى عن الدلع الزائد. وجلسته على المقاعد تنم عن كسل شنيع . أما إذا تحدث ، فويل للحروف والكلمات ، وإذا عبر ترتعد اللغة.
لماذا يشاغب الطلاب ؟
ثمة أسباب عديدة متشابكة تدعو الطلاب إلى إحداث سلوكيات الشغب ويمكن تصنيف هذه الأسباب إلى المحاور
التالية :
أولا : أسباب تعود إلى المعلم
يعتبر المعلم أحد المصادر الرئيسة لظهور سلوكيات الشغب لدى طلابه ،التي تؤدي إلى اختلال النظام في الصف ومن
أبرز أسباب الشغب التي تعود إلى المعلم ما يلي:
ضعفه العلمي في مادة تخصصه
ضعف شخصيته.
سرعته غير المناسبة للتدريس.
طول فترة الانتقال من نقطة إلى نقطة أثناء الدرس.
انشغاله عن متابعة طلابه.
سلوكه المستبد مع طلابه.
لجوءه إلى العقاب الجماعي دون مبرر.
سماحه الطلاب للحديث دون إذن أو الإجابة الجماعية.
عدم تحديده للقواعد والقوانين الصفية.
كبته لمشاعر طلابه وعدم إعطائهم فرصة للتنفيس عنها .
سلوكه الشائن الذي يعمل بعض الطلاب إلى تقليده كالسب والشتم.
اهتمامه ببعض الطلاب دون الآخرين.
تقييده لحركة الطلاب .
مظهره وهندامه غير المناسبين .
وجود إعاقة جسدية لديه .
ثانيا : أسباب تعود إلى الطالب
يوجد العديد من الأسباب التي تدفع الطالب إلى إحداث سلوكيات الشغب ومن أبرز تلك الأسباب :
شعوره بالضجر والملل نتيجة وجود رتابة وجمود في غرفة الصف .
رغبته في جذب الانتباه ليكون محل اهتمام لدى معلمه وزملائه.
شعوره بالإحباط والتوتر نتيجة إخفاقه في إحدى المهام أو تأنيب المعلم له ولإحساسه بالعجز.
رغبته في الثأر والانتقام عندما يشعر الطالب بالظلم أو اعتداء من المعلم أو من أحد الزملاء.
رغبته في إظهار القوة سواء عقلية أو جسدية وذلك بطرح أسئلة تعجيزية على المعلم وإصرارهم على إجابة المعلم
عليها، الاعتداء البدني على الآخرين .
ضعف المثابرة لديه وعدم استطاعته على التركيز في نشاط تعليمي واحد فترة طويلة من الوقت فإنه يحاول الهروب
من هذه الحالة بأن يصدر منه سلوكيات شغب كمعاكسة جاره والتشويش عليه.­ إفراطه الاجتماعي عندما لا تتاح الفرصة للطالب الاجتماعي الأكثر من اللازم أن يتحدث مع زملائه ويتفاعل معهم.
إفراطه الحركي أي الطالب ذو النشاط الحركي الزائد لا يتحمل الجلوس في مقعده فترة من الوقت
إصابته باضطرابات انفعالية فنجده يسهل إثارة غضبه بسهولة ومن ثم ينتابه نوبات غضب شديد تأخذ شكل الصراخ
والعويل لأهون الأسباب.
تلقيه دروس خصوصية فلا يرى حاجة في تعلم الدروس فيحاول شغل وقته أثناء الحصة بالضحك والتهريج والكلام .
ثالثا : أسباب تعود إلى البيئة الفيزيقية للصف
يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى أحداث سلوكيات الشغب من قبل الطلاب وتعود في جزء كبير منها إلى
البيئة الفيزيقية ومن هذه الأسباب :
كثرة عدد الطلاب في الصف الذي يصعب مراقبتهم ومن ثم ينتهز الطلاب خاصة الجالسون منهم في الصفوف الخلفية
فرصة ضعف المراقبة فيثيرون بعض سلوكيات الشغب إضافة فإن مثل هذا الصف تكثر فيه المنازعات والمشاجرات بين
أفراده كونهم في مكان ضيق.
سوء حالة الصف الفيزيقية كضعف الإضاءة وسوء التهوية وسوء المقاعد وهذا يؤدي إلى شعور بعد الراحة أثناء التدريس
واحتجاج الطلاب على سوء أحوال الصف والخروج منه بدون إذن..الخ
رابعا : أسباب تعود إلى الإدارة المدرسية
أحيانا تعتبر الإدارة المدرسية سببا غير مباشر في حدوث سلوكيات الشغب من بعض الطلاب داخل الصف ومن أمثلة
ذلك:
تعاطف إدارة المدرسة مع أحد الطلاب المشاغبين المرسل إليها من قبل المعلم كونه ذا حسب ونسب والسماح له
بالعودة إلى الصف دون عقاب ومن ثم يعود هذا الطالب إلى سابق عهده ويكرر سلوكيات الشغب.
كثرة اقتحام الصف من قبل إداري المدرسة ( المشرف، الوكيل، الناظر ) مما يحد فترات من انقطاع التدريس وعادة ما
ينتهز الطلاب في إحداث بعض الشغب.
سماح الإدارة المدرسية للطلاب للدخول إلى قاعة الصف في أي وقت مهما كانوا متأخرين، مما يسبب أيضا حدوث
فترات من انقطاع التدريس.
قرار الإدارة المدرسية نقل الطلاب إلى قاعة درس جديدة غير مهيأة أو نقل معلم المادة الذي يحبونه للتدريس لفصل
آخر مما يجعلهم متذمرين من هذا الوضع فيقومون بسلوكيات شغب احتجاجا على هذا القرار.
خامسا : أسباب تعود إلى المجتمع
قد تعود سلوكيات الشغب في الصف أيضا أسباب مجتمعية مصدرها المنزل، المجتمع المحلي، وسائل الإعلام ....الخ
ومن أهم هذه الأسباب:
تقليد الطالب لسلوكيات أفراد أسرته الشائنة مثل الشتم بألفاظ نابية.
انتشار العنف في المجتمع فالمجتمعات التي تكثر فيها أشكال العنف المختلفة من شأنها أن تؤثر على سلوكيات
الطالب.
وسائل الإعلام وما تعرضه من أحداث واقعية أو خيالية تبرز تجميد وتعظيم الخارجين عن السلطة أو القانون بتصرفاتهم
غير المسئولة ،قد يتأثر الطلاب فيها سلبا ويحاولون ممارسة مثل هذه التصرفات في المدرسة في الصف .
لافتقاد لبيئة أسرية آمنة فالأسرة التي تكثر فيها المشكلات الأسرية مثل الطلاق ،الخلافات الزوجية ،انشغال الآباء
عن الأبناء ،القسوة في المعاملة تؤدي إلى افتقار الأبناء للشعور بالحنان والإنتماء وبالتالي يقومون بسلوكيات شغبعند ذهابهم إلى المدرسة
كن هذا المعلم : الحكيم المايسترو
ينطلق سلوك معلمنا هذا من مجموعة من (الحكم ) التي يعتقد كثيرا بها ومن أبرز تلك الحكم :
1­ الطلاب بشر وليسوا شياطين ليس بمقدورك أن تجعلهم ملائكة وإنما في مقدورك أن تمنعهم أن يكونوا شياطين .
2­ الطلاب ليسوا مجرمين بالطبيعة نحن الذين نجعلهم كذلك بقسوتنا عليهم وإهمالنا لهم، توقع منهم السلوك الحسن
فمن المحتمل أن تجدهم كذلك .
3­ الطلاب صغار السن يكبرون وليسوا كبارا.
4­ الطلاب مفطورون على الدفاع عن كرامتهم فاحترم كرامتهم حتى يحترموا كرامتك فلكل فعل رد فعل مساو له في
القوة ومضاد له في الاتجاه.
5­ اشغل الطلاب تنل خيرهم وتتقي شرهم.
6­ أخطاء الطلاب ليست دوما ذنوبا.
7­ المحب يحب أن يرضي حبيبه ،فإذا أحبوك أحبوا أن يرضوك .
8­ ابحث في نفسك أولا فقد تكون أنت السبب.
9­ لا تفرح بالهدوء السلبي المميت في قاعة الصف.
10­ احتفظ بهيبة الآباء وحنان الأمهات.
11­ إذا كان رب البيت بالدف ضاربا فشيمة أهل البيت كلهم الرقص.
12­ ابعث في طلابك الشعور بروح الجماعة فيدركوا أنهم أعضاء في جماعة ولديهم مسؤولية تجاهها.
13­ ما من شجرة إلا وهزها الريح فمهما فعلت لضبط النظام في الصف فلا بد أن تجد من بين طلابك من يحاول أن يهز
هذا النظام فكن مرنا وقويا مثل الشجرة.
14­ فاقد الشيء لا يعطيه فالطالب الذي يفقد الشعور بالأمان لن يعطي غيره الأمان .
15­ الثناء المعقول أفضل من الهجاء الفظ .
16­ الضغط يولد الانفجار .
17­ لا ترفع الراية البيضاء وتستسلم للإحساس بالعجز لمجرد أنك أخفقت مرة ،إصرارك على النجاح سوف يجعلك تنجح
في النهاية .
18­ العدل أساس الملك فلا تتحيز لأحد على حساب الآخر ولا تعاقب الجميع لخطأ صدر من أحدهم .
19­ الجزاء من جنس العمل فلا تلجأ لتعنيف الطالب أو ضربه لصدور خطأ بسيط منه ربما يكون غير مقصود
20­ البيوت المضيئة لا تدخلها الخفافيش أي كلما كانت بيئة الصف الفيزيقية والاجتماعية جيدة قلّت فيها سلوكيات
الشغب .
21­ آخر العلاج الكي فلا تلجأ للعقاب كوسيلة لضبط النظام في الصف قبل أن تستنفد الوسائل الأخرى.
22­ وزع عليهم الهدايا تنل القبلات بمعنى اسع لمكافآت طلابك على السلوك الحسن تنل منهم الشكر والتقدير.
23­ القول الصادر من القلب يبقى حارا طوال ثلاثة فصول من الشتاء حكمة صينية تدعونا أن نعبر عن مشاعر الحب
والمودة بصدق لطلابنا .
24­ لا تعاقب العصفور لمجرد أنه غنى فتضعه في القفص.
25­ لا تهدد بما لا تستطيع .
26­ انزع فتيل القنبلة بروح المرح أي حاول تخفيف حدة المواقف المتوترة باستخدام الفكاهة وروح المرح .
27­ لا تغضب، لا تغضب، لا تغضب . "والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس " سورة آل عمران 134

المرجع : http://www.alukah.net/social/0/48678/
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 405
تاريخ التسجيل : 11/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghazali.forummaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى